كوريا الشمالية تنفي سرقة 2 مليار دولار من البنوك ومنصات تداول العملات الرقمية


كوريا الشمالية تنفي سرقة 2 مليار دولار من البنوك ومنصات تداول العملات الرقمية





نفت كوريا الشمالية الاتهامات المنسوبة لها من قبل لجنة العقوبات الخاصة بمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بالاستيلاء على مبلغ 2 مليار دولار من خلال اختراق البنوك ومنصات تداول العملات الرقمية حيث أنكرت وكالة االأنباء المركزية الكورية الرسمية قيام عملاء كوريين شماليين بسرقة كل هذا المبلغ.حيث اتهمت كوريا الشمالية الدول المعادية لها وعلى رأسهم الولايات المتحدة الأمريكية بنشر الشائعات


وحسب ما ورد سابقًا، فان الأمم المتحدة كانت تحقق في 35 هجوم إلكتروني منسوب من طرف كوريا الشمالية نحوالعديد من الدول، حيث أخذت جارتها كوريا الجنوبية الحصة الأكبرمن الهجمات بعشر هجمات


حيث ذكرت لجنة العقوبات الخاصة بمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة أن :


"الجهات الفاعلة في كوريا الشمالية كانت تجمع الأموال من أجل برامج أسلحة الدمار الشامل لديها، مع عائدات وصلت إلى 2 مليار دولار أمريكي حتى الآن"


وردًا على ذلك ، ذكرت وكالة االأنباء المركزية الكورية الرسمية ببيان صادر عن لجنة التنسيق الوطنية لجمهورية كوريا الشمالية، والتي تزعم أن الولايات المتحدة وحلفائها وراء هذه الشائعات قائلة أن:


"مثل هذه التهم الذي تقوم بها القوات المعادية ليست سوى لعبة سيئة تهدف إلى تشويه صورة جمهوريتنا وإيجاد مبررات للعقوبات وحملات الضغط ضد كوريا الشمالية ".

ويضيف البيان كذلك أن :

"الأمم المتحدة تعيد تفعيل نفس الحيلة القديمة التي اعتاد دعاة هتلر الفاشيين التشبث بها".